• كلاب صهيون

    كشف النائب أحمد الطيبي، نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، في خطابه بالكنيست بأن وحدة تدريب الكلاب التابعة للجيش الاسرائيلي تقوم بتدريب الكلاب على الهجوم عند سماع عبارة " الله أكبر " ، وأثار خطابه ردود فعل صاخبة ولا سيما فلسطينية عربية وإسلامية.

    كشف النائب أحمد الطيبي، نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، في خطابه بالكنيست بأن وحدة تدريب الكلاب التابعة للجيش الاسرائيلي تقوم بتدريب الكلاب على الهجوم عند سماع عبارة " الله أكبر " ، وأثار خطابه ردود فعل صاخبة ولا سيما فلسطينية عربية وإسلامية.
    كشف النائب أحمد الطيبي، نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، في خطابه بالكنيست بأن وحدة تدريب الكلاب التابعة للجيش الاسرائيلي تقوم بتدريب الكلاب على الهجوم عند سماع عبارة " الله أكبر " ، وأثار خطابه ردود فعل صاخبة ولا سيما فلسطينية عربية وإسلامية.

    وجاء في خطاب الطيبي بتاريخ 4/1/2010 :

    أود أن أتطرق الى موضوع سيعنى رئيس الجلسة وعدداً من أعضاء الكنيست – وهو ما يسمى " وحدة تدريب الكلاب التابعة للجيش الإسرائيلي " . هل سمعت عنها أيها الوزير ؟ ( متوجهاً للوزير برافرمان المسؤول عن شؤون الأقليات ) يوجد في الجيش وحدة لتدريب الكلاب. عضو الكنيست مسعود غنايم ( من الحركة الإسلامية ) إصغ ِ الى ما ساقوله . جرت مراسم احتفال في هذه الوحدة يوم أمس ، ووفقاً لشهادات اشخاص شاركوا في الاحتفال – أولياء امور، فإنهم شاهدوا عرضاً مرعباً، حيث يقوم الجيش الاسرائيلي بتدريب الكلاب بأن تهجم على كل عربي ينادي " الله أكبر "- كرد فعل تلقائي.

    أنا أقول لكم " ألله أكبر "، هل توجد
    أي حضيض هبطتم؟ بينكم كلاب ستهجم عليّ ؟ إلى أين وصلتم ؟

    أنتم تتباهون بأنكم رمز للأخلاق. يوجد هنا بعض الاشخاص الذين يبتسمون ويشيحون بوجوههم خجلاً هنا – أنني أراهم. ما هذا ؟ ماذا سيحدث
    إذا مرت هذه الوحدة بالقرب من مسجد ، فإن الكلاب ستنقضّ على كل المسجد وكل الأشخاص الجالسين فيه، أو تهجم على أي شخص مسلم عادي يقول " ألله أكبر " في الشارع. وانهى النائب الطيبي خطابه مرددا " ألله أكبر عليكم ! " .
    دنيا الوطن


    « الخبيث يدعم الخبثاءالتهويد في أفغانستان »

    Tags وسوم :
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق