• مرحبا بالصهاينة في أبو حصيرة

    قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن الرئيس المصري حسني مبارك وافق على السماح لمئات المتدينين اليهود بزيارة قبر الحاخام يعقوب أبو حصيرة في قرية دمتيوه بمحافظة البحيرة، وأشارت إلى أن هذا جاء بناءً على طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زار القاهرة أمس الأول.

    قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن الرئيس المصري حسني مبارك وافق على السماح لمئات المتدينين اليهود بزيارة قبر الحاخام يعقوب أبو حصيرة في قرية دمتيوه بمحافظة البحيرة، وأشارت إلى أن هذا جاء بناءً على طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زار القاهرة أمس الأول.
    قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن الرئيس المصري حسني مبارك وافق على السماح لمئات المتدينين اليهود بزيارة قبر الحاخام يعقوب أبو حصيرة في قرية دمتيوه بمحافظة البحيرة، وأشارت إلى أن هذا جاء بناءً على طلب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زار القاهرة أمس الأول.

    وذكرت الصحيفة أن مبارك استجاب لطلب نتنياهو بالسماح لمئات اليهود بزيارة ضريح أبو حصيرة خلال لقائهما بالقاهرة يوم الثلاثاء، بعد أن كانت قد صدرت تعليمات بمنع الاحتفال بمولده السنوي لدواع أمنية.

    وأضافت أنه خلال الأسابيع الأخيرة جرت مفاوضات بين عناصر أمنية مصرية وإسرائيلية حول هذا الموضوع، وأن أيلي يشاي وزير الداخلية الإسرائيلي ورئيس حزب شاس "اليهودي" المتطرف كان قد تقدم بطلب لنتنياهو للتوسط لدي السلطات المصرية للسماح لليهود بإقامة مراسم احتفالية والصلاة عند ضريح أبو حصيرة.

    ونسبت إلى "مصادر سياسية"- دون الكشف عن هويتها- القول، إن نتنياهو طالب الرئيس مبارك بإقامة الاحتفالية الدينية، وأنه وافق على طلبه وأصدر تعليمات إلى اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العامة المصرية من أجل اتخاذ الإجراءات لتأمين الاحتفالات التي ستجرى بعد أسبوع.

    ويقام احتفال سنوي بمولد أبو حصيرة في قرية "دميتوه" ويستمر قرابة 15 يومًا، يشارك فيه مئات اليهود الذين يفدون من إسرائيل والولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى، وتقام الاحتفالية وسط إجراءات أمنية بشكل يحول سكان القرية إلى جحيم، رغم الحصول على حكم قضائي بمنع إقامته والاعتراضات التي تصاحب الاحتفال.

    إلى ذلك، كشفت الصحيفة أن اللقاء بين مبارك ونتنياهو تطرق إلى الجاسوس الإسرائيلي عودة ترابين الذي اعتقلته مصر منذ أعوام بتهمة التجسس عليها داخل سيناء، موضحة أن عوزي أراد مستشار الأمن القومي بإسرائيل واللواء مائير كليف الملحق العسكري الإسرائيلي ناقشا تلك المسألة مع اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية وطلبا منه توضيحات بشأن ملابسات القبض على ترابين وإمكانية الإفراج عنه.
    المصريون
    « ضحايا القصف الأمريكي باليمنمصر تدفئ الصهاينة »

    Tags وسوم :
  • تعليقات

    1
    أمير
    الأحد 17 يناير 2010 في 14:36
    حسني مبارك رخيس، باع غرة وأساء للإسلام، خواف، من ماذا يخاف؟
    العز الكثير الذي يعيش فيه المصريوون الغلابة؟ الله يخرب بيتو، خلي المصريين يجاهدوا على الأقل تكون أخراهم خير من دنياهم
    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق