• عريضة الانسحاب من أفغانستان

     مدونة لقمان

    سلمت أسر جنود بريطانيين قتلوا في أفغانستان مساء الاثنين الحكومة عريضة تضم ما بين 25 ألفا و30 ألف توقيع يطالبون بالانسحاب من أفغانستان.وقال جراهام نايت الذي قتل ابنه في أفغانستان لدى تسليمه العريضة إلى مكاتب رئيس الوزراء جوردن براون: "لقد شنت هذه الحرب بتبريرات خاطئة ونقص في التمويل والتجهيز".

    سلمت أسر جنود بريطانيين قتلوا في أفغانستان مساء الاثنين الحكومة عريضة تضم ما بين 25 ألفا و30 ألف توقيع يطالبون بالانسحاب من أفغانستان.

    وقال جراهام نايت الذي قتل ابنه في أفغانستان لدى تسليمه العريضة إلى مكاتب رئيس الوزراء جوردن براون: "لقد شنت هذه الحرب بتبريرات خاطئة ونقص في التمويل والتجهيز".

     وقالت منظمة "أوقفوا الحرب" التي كانت وراء هذه الحملة: إن العريضة التي تدعو إلى سحب آلاف الجنود البريطانيين المتمركزين في أفغانستان، تم توقيعها من قبل 25 ألفا إلى 30 ألف شخص.

    وذكرت جوان هامفريس التي قتل حفيدها في أفغانستان "هذه الحرب مهزلة وهي غير أخلاقية وظالمة".

    من جهة أخرى, أوضحت وزارة الدفاع البريطانية في بيان لها أن جنديا في الشرطة العسكرية الملكية قتل قرب سانجين بولاية هلمند ، وأنه "من الممكن أن تكون الوفاة ناجمة عن الإصابة بنيران صديقة", على حد وصفها .

    وأشار البيان إلى فتح تحقيق في الحادث من دون الإدلاء بأي تعليق إضافي.

    وبهذا يرتفع عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان في 2009م إلى 104 وإلى 241 منذ الاحتلال في عام 2001 , وفقا لإحصاءات رسمية.

    وكان عام 2009 الأشد دموية بالنسبة للقوات البريطانية وأدى ارتفاع عدد القتلى إلى اشتداد المعارضة للحرب.

    وبحسب استطلاع آراء نشر مؤخرا فإن 71 بالمائة من البريطانيين يؤيدون انسحاب القوات البريطانية من أفغانستان بأسرع ما يمكن.

    وأعلنت الحكومة البريطانية في الآونة الأخيرة إرسال 500 جندي إضافي في بداية ديسمبر ما يرفع عديد قواتها في أفغانستان الى 9500 جندي وإلى 10 آلاف باعتبار القوات الخاصة.

    المسلم

    « نظام مصر:المبشرون الجددنظام مصر: يدعم الأباحية و الزنى »

    Tags وسوم :
  • تعليقات

    1
    أبو البراء
    الثلاثاء 22 ديسمبر 2009 في 20:19
    اللهم انصر أفغانستان
    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق