• المخابرات الفرنسية تتفقد الجدار

     مدونة لقمان

    ذكرت مصادر مصرية مطلعة أن رئيس الاستخبارات العسكرية الفرنسية بنواه بوجي قام بزيارة تفقدية لمنطقة الحدود بين مصر وقطاع غزة المعروفة باسم محور صلاح الدين، حيث يتم تشييد جدار حدودي بهدف الحد من ظاهرة أنفاق التهريب.
    ذكرت مصادر مصرية مطلعة أن رئيس الاستخبارات العسكرية الفرنسية بنواه بوجي قام بزيارة تفقدية لمنطقة الحدود بين مصر وقطاع غزة المعروفة باسم محور صلاح الدين، حيث يتم تشييد جدار حدودي بهدف الحد من ظاهرة أنفاق التهريب.

    والتقى خلال الزيارة الضباط الفرنسيين الذين يشاركون الضباط الأمريكيين والمصريين للإشراف على إقامة الجدار الحديدي على طول محور صلاح الدين بهدف إغلاق أنفاق التهريب على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر.

    وأضافت المصادر أن الجنرال الفرنسي جاء ليطلع بنفسه على ما أسمته بأكبر عملية عسكرية تهدف إلى مكافحة الأنفاق شهدها العالم على مدى تاريخه، ووفقا لذات المصادر، فقد التقى رئيس الاستخبارات الفرنسية قبيل وصوله منطقة الحدود مع قادة القيادة الأمريكية التي أقيمت خصيصا لمتابعة عملية إغلاق الأنفاق المستقرة في مبنى السفارة الأمريكية بالقاهرة.

    إضافة إلى اجتماعه بالقيادة المتقدمة المستقرة بمدينة العريش المصرية قبل ان يصل إلى الحدود ليشاهد بأم عينه رافعات مصرية عملاقة وهي تغرس ألواح فولاذية يبلغ سماكتها 50سم على عمق 18 مترا داخل الرمال، فيما يزرع الضباط الفرنسيون والأمريكيون المشاركون بالعملية أجهزة تحسس شديدة الفاعلية بين ألواح الفولاذ مهمتها التحذير من أية محاولة تحت أرضية لاختراق الجدار.

    ويرى الطاقم الأمريكي - الفرنسي أن عملية إغلاق الحدود بين غزة ومصر كمشروع تجريبي إذا كتب له النجاح، سيتم تطبيقه في جبهات حرب أخرى ضد ما تسمى بـ "الجماعات الإرهابية" في مناطق مختلفة بالعالم.
    المصريون
    « السنة الهجرية..مواعظ للأمةإسرائيل تعترف سرقة أعضاء الشهداء »

  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق