• فيلدرز يصف القرآن بـ"كتاب الشر

    مدونة لقمان

    بلافتاتٍ مكتوب عليها (عارٌ عليكِ يا جامعة "تمبل") و(الصهيونية هي الإرهاب)، استقبل حشد من المتظاهرين الغاضبين الخطاب الذي ألقاه النائب الهولندي المتطرف "جيرت فيلدرز" أمام طلاب جامعة "تمبل" بولاية فيلادلفيا الأمريكية... تابع

    بلافتاتٍ مكتوب عليها (عارٌ عليكِ يا جامعة "تمبل") و(الصهيونية هي الإرهاب)، استقبل حشد من المتظاهرين الغاضبين الخطاب الذي ألقاه النائب الهولندي المتطرف "جيرت فيلدرز" أمام طلاب جامعة "تمبل" بولاية فيلادلفيا الأمريكية.

    وأشارت صحيفة "فيلادلفيا إنكوايرر" الأمريكية - القريبة من موقع الحدث- إلى أن التدابير الأمنية كانت مشددة داخل القاعة وخارجها، بمشاركة عدد من أفراد شرطة المدينة وأمن الجامعة، فيما لم يُسمح للحضور باصطحاب أي حقائب.

    وقبل محاضرة فيلدرز، والتي ألقاها أمس الثلاثاء تجمّع عشرات المتظاهرين احتجاجًا على ظهور النائب المثير للجدل في حَرَم الجامعة، رافعين لافتاتٍ تستنكر إساءاته.

    وأعرب "ميجان تشيالاستري"- وهو أحد المشاركين- عن استغرابه من تحدُّث فيلدرز عن حرية التعبير في الوقت الذي يطالب فيه بحظر القرآن، مضيفًا: "حظر الكتب ليس حرية تعبير".

    وتحدث "فيلدرز" أمام مئات من الطلاب قرابة نصف ساعة، وصف خلالها القرآن الكريم بأنه "كتاب  الشرّ" الذي يُحرِّض على العنف والتعصُّب، قائلاً: إن الولايات المتحدة تواجه حملة لأسلمتها. مما أثار جلبةً وموجةً من الاستياء، وتسبّب في اختصار وقت الجلسة التي كانت مخصصة للأسئلة في نهاية المحاضرة.

    واضطرّ فيلدرز مع هتافات الغاضبين إلى الخروج من قاعة "أندرسون" التي ألقى فيها المحاضرة.

    ونظم خطاب فيلدرز جماعة طلابية تدعى (Purpose ) يُمَوِّلها مركز الحرية الذي يتخذ من كاليفورنيا مقرًا له، ويرأسه الناشط اليهودي المتطرف "ديفيد هورويتز" الذي يقود حملة في الجامعات الأمريكية تحت عنوان "التوعية بالفاشية الإسلامية".

    من جانبه أعرب رئيس مجلس شيوخ طلاب الجامعة، جيف ديمبسي، عن شعوره بالخجل من تواجد النائب الهولندي المثير للجدل في حرم الجامعة، وأضاف "ديمبسي": لدى فيلدرز نزعة لإثارة الكراهية وهو ما يلطّخ سُمْعة الجامعة المعروفة بالتسامح.

    « توني بلير في الحرم الإبراهيمينظام مصر يوقف سيارات إسعاف لغزة »

    Tags وسوم :
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق