• هومان راتس :صواريخ حماس جريمة حرب

    هيومان رايتس :صواريخ حماس جريمة حž

    وصفت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية إطلاق حركة حماس وبقية منظمات المقاومة الفلسطينية الصواريخ من قطاع غزة على مدنيين إسرائيليين بأنه "جرائم حرب"، وهو ما اعتبرته حماس موقفا "سياسيا...تابع

    وصفت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية إطلاق حركة حماس وبقية منظمات المقاومة الفلسطينية الصواريخ من قطاع غزة على مدنيين إسرائيليين بأنه "جرائم حرب"، وهو ما اعتبرته حماس موقفا "سياسيا بامتياز"، "ساوت فيه المنظمة الأمريكية بين الضحية الفلسطينية والجلاد الإسرائيلي".
    وفي تقرير لها نشرته الخميس قال إيان ليفين، مدير أحد برامج المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، ومعد التقرير، إن "الهجمات الصاروخية التي تشنها حماس وتستهدف مدنيين إسرائيليين غير قانونية وغير مبررة، ويمكن وصفها بجرائم حرب".

    واستندت المنظمة في هذا الوصف على أن حركة حماس ومنظمات فلسطينية أخرى "أطلقت في السنوات الأخيرة آلاف القذائف على مدنيين إسرائيليين، بينها مئات القذائف خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة"، مشيرة إلى أن القذائف منذ عام 2008 أدت إلى مقتل 3 مدنيين إسرائيليين وإصابة عشرات آخرين بجروح خطيرة، وسببت أضرارا مادية كبيرة.

    واعتبرت أن "قوات حماس انتهكت قوانين الحرب بإطلاقها عمدا وعشوائيا صواريخ على مدن إسرائيلية انطلاقا من مناطق مأهولة بمدنيين في غزة؛ مما عرض سكان هذه المناطق للخطر"، مستدلة على ذلك بمقتل فتاتين فلسطينيتين في نوفمبر الماضي بصواريخ حماس في غزة، ضلت طريقها إلى جنوب إسرائيل؛ لأن صواريخ قسام محلية الصنع أو صواريخ جراد التي تطلقها حماس "ليست دقيقة".

    وتابعت أن "الذين يستخدمون أو يسمحون باستخدام أسلحة كهذه لهجمات تستهدف عمدا وعشوائيا مدنيين، يرتكبون جرائم حرب".

    وعن الفارق الهائل بين قتلى الإسرائيليين بسبب صواريخ المقاومة، والشهداء الفلسطينيين بسبب الهجمات الإسرائيلية قالت المنظمة: "إن الحرب الإسرائيلية الأخيرة سببت خسائر أكبر بكثير في الجانب الفلسطيني، وأدت إلى مقتل عشرات المدنيين في الغارات الجوية والقصف المدفعي، غير أن انتهاكات القانون لا تحتسب بعدد الضحايا المدنيين، بل بالإجراءات التي اتخذها كل من أطراف النزاع لحمايتهم"، بحسب تقديرها.

    وعلى هذا الأساس حمَّلت حركة حماس بصفتها سلطة تحكم غزة "مسئولية أن تتخلى علنا عن شن الهجمات التي تستهدف التجمعات السكانية الإسرائيلية، ومعاقبة المسئولين عنها وفي ذلك جناحها العسكري".

    وأسفرت الحرب الإسرائيلية التي استمرت من 28-12-2008 إلى 18-1-2009 عن استشهاد أكثر من 1400 فلسطيني، وإصابة 5450 آخرين معظمهم من المدنيين، فضلا عن تدمير آلاف المباني، وتشريد عشرات الآلاف.

    "نتيجة طبيعية"

    وردا على التقرير، نشرت وزارة الإعلام التابعة لحكومة حماس في قطاع غزة بيانا قالت فيه: إن التقرير "سياسي بامتياز، ولا يمت للموضوعية والحيادية بصلة"، معتبرا أن منظمة "هيومان رايتس ووتش" "ساوت بين الضحية الفلسطينية والجلاد الإسرائيلي".

    وأضافت الوزارة في البيان الذي وزعته على وسائل الإعلام أمس الخميس: "إن الصواريخ التي تطلقها فصائل المقاومة الفلسطينية تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة هي نتيجة طبيعية لاستمرار الاعتداءات الصهيونية المتواصلة على الشعب الفلسطيني، لا سيما الاعتداءات العسكرية التي تنفذها سلطات الاحتلال بشكل يومي بحق الفلسطينيين في قطاع غزة برًّا وجوًّا وبحرًا".

    كما أعربت عن استغرابها الشديد لسياسة "غض النظر التي مارستها المنظمة تجاه الجرائم الصهيونية التي ارتكبتها قوات الاحتلال، لا سيما الجرائم الموثقة"، واستغربت الرواية "غير الموضوعية" التي ساقتها المنظمة بشأن مقتل ثلاثة مدنيين صهاينة نتيجة صواريخ المقاومة منذ العام 2008، في حين تناست قتل الاحتلال أكثر من 1500 شهيدٍ فلسطينيٍّ بشكلٍ ممنهجٍ ومنظم، وإصابة أكثر من 6 آلاف جريح خلال الحرب، بحجة أن انتهاك القانون لا يقاس بعدد الضحايا.

    وأكدت الحركة أنه "لا يوجد وجه مقارنة مطلقًا بين الصواريخ العملاقة والقنابل العنقودية والضخمة التي تستخدمها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين وبين صواريخ المقاومة الفلسطينية"، وذكَّرت بأن المقاومة بجميع أشكالها "حقٌّ مشروعٌ للشعب الفلسطيني بجميع أطيافه وتوجُّهاته مادام يرزح تحت الاحتلال، ويتعرَّض للإرهاب الرسمي المنظم".

    وهذا التقرير هو خامس تقرير تصدره منظمة "هيومان رايتس ووتش" حول هذه الحرب الإسرائيلية على غزة، وانتقدت في تقاريرها الأربعة الماضية إسرائيل لانتهاكها القانون الدولي، خاصة فيما يتعلق بعدم تمييزها بين الأهداف المدنية والأهداف العسكرية خلال شن هجماتها، وكذلك استخدامها الأسلحة الثقيلة والقنابل الفسفورية المحرمة دوليا، ووصفتها بأنها جرائم حرب.

    ولم تخلُ تلك التقارير السابقة من انتقادات لحماس بسبب إطلاقها صواريخ على جنوب إسرائيل، لكنها هذه هي المرة الأولى التي تصف فيها عملية إطلاق حماس للصواريخ بأنها "جرائم حرب".

    إسلام أون لاين.نت

    « الأمريكيون لا يدفنون موتاهمنداء استغاثة من تركستان الشرقية »

    Tags وسوم : , , ,
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق