• أنشطة مشبوهة لصوفية الجزائر

    أنشطة مشبوهة لمجموعات صوفية بالج

    كتاب " الصوفية..تراث مشترك" الذي صدر بمناسبة مئوية الشيخ العلاوي مؤسس الطريقة أثار فتنة وجدلاً كبيرين، لأن الكتاب تضمن صورا للرسول محمد وصور أنبياء ورسل آخرين وكذا الملائكة على شكل منمنمات، وصاحب الكتاب ورئيس الطريقة العلوية هو أحد المقربين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة... تابع المزيد

    طالبت أحزاب وشخصيات إسلامية في الجزائر بضرورة إقدام السلطات على مصادرة كتاب عن الصوفية تضمن رسومات للرسول صلى الله عليه وسلم وللأنبياء والملائكة.
    واستنكرت في تصريحات لـ"القدس العربي" ما اعتبرته إساءة للمقدسات الإسلامية، وذلك بعد الجدل الذي أثاره كتاب أصدره رئيس الطريقة العلوية في الجزائر رشيد بن تونس قبل أيام.
    وكتاب " الصوفية..تراث مشترك" الذي صدر بمناسبة مئوية الشيخ العلاوي مؤسس الطريقة أثار فتنة وجدلاً كبيرين، لأن الكتاب تضمن صورا للرسول محمد وصور أنبياء ورسل آخرين وكذا الملائكة على شكل منمنمات، وصاحب الكتاب ورئيس الطريقة العلوية هو أحد المقربين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
    وكان المجلس الإسلامي الأعلى (هيئة رسمية) من أوائل الذين نددوا بالكتاب، إذ اعتبر في بيان صدر عنه أن الكتاب لم يوفق في تقديم بعض الصور، لأنه قام بتشخيص نبي الإسلام، مشددا على أنه تضمن صورا أقرب ما تكون إلى الإباحية.
    وطالب المجلس بضرورة حذف تلك الصور لتسوية هذه المشكلة المفتعلة، كما وردت بعض النصوص في الكتاب تدعو إلى ضرورة توحيد الديانات، معتبرا بأنها نظرة غريبة لا علاقة لها بالدين الإسلامي، وأنه حتى إذا كان الإسلام يدعو إلى الحوار بين الديانات، إلا أنه لكل دين خصوصيته.
    الكتاب لم يضف شيئا له قيمة
    وقال أبو جرة سلطاني الوزير السابق رئيس حركة مجتمع السلم وهو (تيار إسلامي عضو في التحالف الرئاسي) أن المبدأ العام الذي اتفق عليه علماء الأمة الإسلامية أن الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام ذوو قداسة، ولا يجوز لأحد أن يتخيلهم أو يرسمهم أو يصورهم بأي طريقة كانت أو حتى أن يجسد شخصياتهم.
    وأشار إلى أن كل الأفلام السينمائية والأعمال التلفزيونية التي أنجزت لم تجسد فيها صور الأنبياء والرسل، موضحا أن فيلم "الرسالة" الذي يبقى أكبر عمل فني ديني تحاشى تجسيد صور الرسول والصحابة.
    وأشار سلطاني إلى أن الكتاب لم يضف شيئا له قيمة، ولم يثر أي نقاش بناء، بل أعاد طرح بعض الإسرائيليات التي ليس من مصلحتنا إعادة طرحها.
    ما ورد في الكتاب غير مقبول
    ويرى جمال بن عبد السلام الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني ( تيار إسلامي معارضة) أنه من غير الطبيعي أن نهاجم وندين ونستنكر الرسومات الدانمركية المسيئة للرسول ولا ندين ونستنكر ونشجب الرسومات التي تصدر من عندنا.
    واعتبر أن جريمة هذا الكتاب أيضا أنه سيشجع غير المسلمين على الإساءة إلى ديننا وإلى رسولنا، وسيتحججون بما ورد في كتاب الطريقة العلوية هذا لتبرير إساءتهم، داعيا إلى ضرورة حذف الصور والنصوص المسيئة من هذا الكتاب، والخروج من هذا الجدل الذي لا يفيد لا الطريقة العلوية ولا الأمة الإسلامية عموما.
    من الضروري مصادرة الكتاب
    ومن جهته, قال عبد الرحمن شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين أنه من الضروري مصادرة هذا الكتاب، لما يتضمنه من إساءة لقدسية النبي محمد، ولأنه يتنافى مع القيم الإسلامية التي تحظر المساس بقدسية الأنبياء والرسل، الذين لا يجوز تصويرهم أو رسمهم أو تشخيصهم مهما كانت الطريقة المعتمدة لذلك.
    ومن ناحيته, أوضح فاتح ربيعي الأمين العام لحركة النهضة ( تيار إسلامي معارض) أنه لم يطلع على الكتاب، لكن من خلال ما تناولته وسائل الإعلام والبيان الذي أصدرته جمعية العلماء المسلمين فإن الحركة ترى بأن ما ورد في الكتاب غير مقبول، لأنه تضمن إساءة للأنبياء والرسل وفي مقدمتهم محمد صلى الله عليه وسلم.
    وأكد على أنه كان من المفروض أن تمنع السلطات صدور كتاب مثل هذا، مطالبا بضرورة الإسراع في مصادرته وسحبه من السوق، لأنه يمس بأحد أهم مقدسات المسلمين.
    « علي رضي الله عنه يحضر عندالإحتضارقيادي بفتح دعى لإطلاق معتقلي حماس »

  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق