• ولائنا الأول لإسرائيل

    الكنيسة الإنجليكانية بأمريكا تع&
    الكنيسة الإنجليكانية بأمريكا تعترف بأن ولاءها الأول لـ "إسرائيل... تابع المزيد
    اعترف القس ريتشارد لاند رئيس المؤتمر المعمدانى الجنوبى بأمريكا بأن الكنيسة الأنجليكانية التي يتولى زعامتها تعتبر ولاءها الأول للكيان الصهيوني.
    ويبلغ عدد أتباع الكنيسة الأنجليكانية في أمريكا أكثر من 16 مليون شخص، ولديها أكثر من 42 ألف كنيسة عبر الولايات المتحدة.
    وتتمتع هذه الكنيسة بنفوذ كبير لدى دوائر صنع القرار فى واشنطن خاصة الكونجرس، ويرى زعيمها أنه لن يوجد "صراع بين الإسلام والإنجليكنيين طالما أن هناك إيمانا بالتنوع السياسى والدينى، والسماح لكنيسته بالقيام بأنشطة خيرية وتعليمية و"تبشيرية" فى الدول الإسلامية", على حد قوله.
    واعترف القس لاند خلال منتدى بوسطن أن ما أسماه "التبشير بالمسيحية البروتستانتية هو أحد أهم مبادئنا وأهدافنا حول العالم
    ".
    جهود تنصيرية واسعة:
    واشار لاند إلى أطباء ومدرسين ومحامين أمريكيين يذهبون للسنة الثالثة على التوالى لنفس الدولة ولنفس القرية أو المنطقة نفسها من أجل التنصير.
    وقال: "نريد أن يكون الجميع معنا فى الجنة", على حد زعمه, وأكد لاند أن "جذب الناس للكنائس والديانات المختلفة يتم فيه استعمال أحدث التكنولوجيات والتطبيقات الرياضية والإحصائية لخلق قواعد بيانات تشابه تلك التى تستعملها الشركات الخاصة من أجل الحفاظ على زبائنها، أو من أجل جذب المزيد".!
    وعندما سئل عن الولاء للكيان الصهيوني وعن قضية الولاء المزدوج، وإذا ما كان الإنجيليكنيون يقفون مع أمريكا ومصالحها الإستراتيجية، أم مع "إسرائيل"، إذا ما تناقضت المصالح؟، رد القس لاند بثقة "هذا شيء غير ممكن، وأعرف الكثيرين ممن لن يدعموا أمريكا إذا ما استعدت إسرائيل
    « جائزة لمن ينكر الإسلامإعتراف بالاسلام »

  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق