• أقسم النبي أنك لا تدخل الجنة

    هل تعلم من أقسم رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه لا يدخل الجنة هل تريد أن تعرف صنف هؤلاء الناس إنهم يعيشون بيننا و ينتسبون لنا لكنهم يوالون غيرنا من أعداء الله... تابع المزيد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    يا من تدعي أنك مسلم
    أقسم النبي صلى الله عليه و سلم أنك لا تدخل الجنة ،
    قول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ-*- والله لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أفلا أخبركم بشيء إذا فعلتموه تحاببتم‏؟‏ أفشوا السلام بينكم‏ -*- ‏ أخرجه مسلم .
    أين أنت من هذا و أنت تحارب جهارا نهارا فئة مؤمنة ،متكأ على شرعية ما لها في كتاب الله و لا سنة رسوله أثر ومسندا بمواثيق ذل و هوان .
    مئات قتلوا و يقتلون لأن حقد أعداء الله امتطى خذلانك و غيضه تأسّد بشدّتك على إخوانك .
    ما أنت بعزيز في قومك و لك الملك و الجاه و الأمر و النهي ، و فرعون لما جمعه قومه لإستشارتهم أقل سفاهة منك .

    و عزيز حافي القدمين ، لا يجد قوت يوم لعياله ، وهو يقارع أكبر ماكينة عسكرية في العالم و يتحدّاهم بإيمان و صبر و ثبات .
    إذا كان الله قال
    -*- لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ -*-المائدة82
    فصدق الله ، اليهود و من والاهم، ليلا نهارا ، و منذ عشرات السنين يبرهنون لنا على ذلك ، و من النصارى لقد عرفنا المطران كابودشي و عطاالله حنّا على سبيل المثال . فإذا لم نرى منك ما يرقى بك إلى صف النصارى تجاه المسلمين ، نرى مهادنتك لليهود و سكوتك على جرائهم ضدنا و موالاتك لهم في مواقفهم ما يسلط عليك حكم الله الذي لا معقب له -*- يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ -*- المائدة51
    ما تنعق به أبواقك من وجود ضغوطات و إلتزامات و اتفاقيات ، و تظن أنك تحسن قولا ، ما هذا إلا حجة عليك يا مسخوط . لو كنت تسمع القرآن و لا أقول تقرأ لأني سأكلفك الكثير ، لبلغ إلى سمعك قول الله تعالى علوّا كبيرا -*- وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً -*-الأحزاب36 . و لأجبت داعي الله -*-
    أتعلم أمر الله إليك
    و لو كان فيك ذرة من إيمان و نقير من ثقافة الإسلام لمرّ تحت بصرك و ولج إلى أذنك ما أمر به قائد الأمة صلى الله عليه و سلم، يا ريس ، يا خادم ...

    -*- لا تباغضوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانًا، المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، بحسب امرئٍ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه‏-*- ‏‏أخرجه البخاري و ليس مؤسسات و منظمات الأمم المتحدة على المسلمين

    إنك رزية على نفسك و على غيرك لأني أراك لا تفلت من هذه السنة الربّانية -*- ما من امرئ مسلم يخذل امرءاً مسلماً في موضع تنتهك فيه حرمته، وينتقص فيه من عرضه؛ إلا خذله الله في موضع يحب فيه نصرته, وما من امرئ ينصر مسلماً في موضع ينتقص فيه من عرضه, وتنتهك فيه حرمته؛ إلا نصره الله في موضع يحب فيه نصرته -*-
    إذا لم تكن تبغض المسلمين المجاهدين المرابطين لماذا لم تنصرهم حتى بكلمة حق ؟، إذا لم توليهم دبرك لماذا تقفل الأبواب أمامهم و لم تمدهم بالسلاح و المؤونة .
    هل تراك بريء من دم من قتل وهو يجاهد من أجل عرضك و أمنك ؟ أم تراهم خارجين عن الشرعية و غير محترمين للعهود الكفرية المخزية ،

    بماذا ستجيب ربّك يا أيها القائد الأعلى للقوات المشلحة -*- وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً -*- النساء75
    ما أنا عليك بوصيّ و لكنك أبيت إلا أن تكون عليّ وليّ . أنا أتبرئ من اليهود و من والاهم و لا أعتز إلا بالله ، و الإعتزاز مبناه الإلتزام بكتاب الله و سنة رسوله و معناه العمل إيمانا و احتسابا ، و لكن واجب النصيحة يملي عليّ أن أسوق لك هذه البشرى -*- بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً{138} الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً -*- {139}
    إن كنت حقا مؤمنا ، فأرنا حقيقة أمرا ، بيني و بينك قول الموقّع عن ربّ العالمين صلى الله عليه و سلم -*- ليس الإيمان بالتحلّي و لا بالتمنّي و لكن ما وقر في القلب و صدّقه العمل -*- و تطمئن نفسك أن لا يكون الحكم فيك -*- يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ -*- الشعراء88
    ما وعد به الله -*- إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً -*-النساء145 لا من أمركا و لا من ربيباتها .
    أعطيك المشهد كاملا من المصدر ، لحال من طغى و بغى -*- هَذَا وَإِنَّ لِلطَّاغِينَ لَشَرَّ مَآبٍ{55} جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ{56} هَذَا فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسَّاقٌ{57} وَآخَرُ مِن شَكْلِهِ أَزْوَاجٌ{58} هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَباً بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ{59} قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَباً بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ الْقَرَارُ{60} قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَاباً ضِعْفاً فِي النَّارِ{61}
    هيهات رفعت الأقلام و جفت الصحف ، أتعرف ماهي المداولات يومئذ في الصالونات الدركية الجهنمية -*- وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ{62} أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيّاً أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ{63} إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ{64}
    أقسم بالله جازما ، ستندم و ستعبث بك زبانية جهنم

    « واشنطن تعترف بتسليح الحكومة توزيع غنائم بيع فلسطين »

    Tags وسوم : ,
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق