• رفسجاني يكذب خرافة الأمام الغائب

    رفسنجاني  يكذب خرافة الأمام الغائ

    عاجل و خطير لاول مرة فى تاريخ الروافض
    تصريح رفسنجاني بانه لا وجود للمهدي

    المرّة الأولى التي يعترف فيها رأس من رؤوس دين الرّفض أنّ أحبار الشيعة كانوا يضحكون على ذقون أتباعهم لأكثر من 1200 عاما

    إنّ رجلا في قيمة رفسنجاني وفي مرتبته العلميّة والدّينيّة - حجّة إسلام - ويعترف بهذه الحقيقة الصّادمة لمعتقدات الشيعة فإنّه بلا شكّ يسطّر لبداية ثورة داخل هذا الدّين الهجين ويعلن أنّ انقلابا شاملا داخل الأسرة الشيعيّة ليس من المستبعد حدوثه قريبا

    إنّ الاعتراف ببطلان خرافة الإمام الثاني عشر كفيل بأن ينسف لوحده كلّ ما أسّس له أحبار المتعة وأكلهم الأموال بالباطل لأكثر من ألف ومئتي عام كاملة

    والآن يحقّ لقطعان الرّافضة التي سلّمت عقولها لحفنة من الانتهازيّين أن تتساءل وهي محقة في تساؤلاتها عن مصير الأموال ( 20 % من الدخل الفردي الخام ) التي تدفعها للسّادة المعمّمين تحت عنوان الخمس أو ما يسمّونه كذبا بسهم الإمام الغائب !!!

    فإذا كان هذا الإمام أصلا غير موجود ولم يوجد في الماضي فإلى أين كانت تذهب تلك الأموال وبأيّ وجه حق تُدفع إلى المعمّمين ؟؟؟

    وإذا كان هذا الإمام أصلا غير موجود ولم يوجد في الماضي فمالدّافع للقبول بنظام ولاية الفقيه في إيران مادامت النظريّة تأسّست على عقيدة الإيمان بحتميّة وجود الإمام الثاني عشر وبالتالي فإنّ الفقيه الذي يرأس الدّولة فعليّا هو نائبا للإمام الغائب يقوم مقامه إلى وقت ظهوره ؟؟؟

    وإذا كان هذا الإمام أصلا غير موجود ولم يوجد في الماضي فهذا معناه أنّ الأئمّة المعصومين تقلّص عددهم إلى أحد عشر إماما وهذا ما يؤذن بنهاية مذهب الإثنى عشريّة ودخوله المتحف من أوسع باب !!!

    في الحقيقة إنّ الأسئلة والتساؤلات لا تزال طويلة ولكن أكتفي بهذا القدر اليسير في انتظار أن نرى صحوة شاملة ترفع الغشاوة عن عقول شلّها أصحابها منذ قرون طويلة وعاشت على وهم نفخه فيها يهوديّ حاقد يدعى عبد الله بن سبأ أو ابن السّوداء

    « يا محمود عباس أنت لم تعد رئيساساركوزي يتطاول على الإسلام »

    Tags وسوم :
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق