• الرافضة و اليهود:تشريح مؤامرة

    قناة فدكيبين لنا التاريخ أن المسلمين خاضوا حروبا لإعلاء كلمة الحق و نشر دين الحق و محاربة الضلال و الفساد ..غير أن أكبر الأخطار التي تهددت المسلمين كانت دائما من عدوين يلبسان ثوب التقية أحدهما اليهود و الآخر الرافضة .. وهما عدوين عاشا دائما في ثوب الضلال و الفساد و البدع و الخرافات ..و يبدو أن تآمرهما على الأمة الإسلامية الكبرى لتكثيف الجهود لإقامة إسرائيل الكبرى و دولة الشيعة الكبرى قد أخذ منعطفا جديدا هو التعاون و التحالف ..و دعونا نبين في هذه المقالة نماذج من التعاون الصهيوني الرافضي ضد أمة الإسلام .. سندلي بمعلومات خطيرة و حساسة تكشف هاته الحقيقة وتفضح الوجه الرافضي المغلف بعمائم الجهل و الخرافة و الضلال ...

     

    يبين لنا التاريخ أن المسلمين خاضوا حروبا لإعلاء كلمة الحق و نشر دين الحق و محاربة الضلال و الفساد ..غير أن أكبر الأخطار التي تهددت المسلمين كانت دائما من عدوين يلبسان ثوب التقية أحدهما اليهود و الآخر الرافضة .. وهما عدوين عاشا دائما في ثوب الضلال و الفساد و البدع و الخرافات ..و يبدو أن تآمرهما على الأمة الإسلامية الكبرى لتكثيف الجهود لإقامة إسرائيل الكبرى و دولة الشيعة الكبرى قد أخذ منعطفا جديدا هو التعاون و التحالف ..و دعونا نبين في هذه المقالة نماذج من التعاون الصهيوني الرافضي ضد أمة الإسلام .. سندلي بمعلومات خطيرة و حساسة تكشف هاته الحقيقة وتفضح الوجه الرافضي المغلف بعمائم الجهل و الخرافة و الضلال ...

    هل يخفى على أحد ما قام به مؤخرا ياسر الخبيث من سب أم المؤمنين عائشة .. نهارا جهارا .. و قام بتأسيس قناة فدك الفضائية أساسا لهذا السبب و دعى الرافضة و من والاهم التبرع للقناة .. يبدو أن هذا الخاسر قد وجد ضالته في اليهود حيث مولوه وتبنوا قناته .. و قدموا له الدعم المادي و الفني و التقني اللازم لحمتله على الإسلام و أم المؤمنين ..كيف لا و أول رافضي كان يهوديا ادعى الإسلام و ابتدع للرافضة دينهم .. و هذا غير خاف في التاريخ.. فقد فعلوا الشيء نفسه في دين النصارى حين ادعى اليهودي شاؤول أنه تنصر و ابتدع في دين النصارى و حرفه .

    ياسر الخبيث لم يعد بحاجة إلى تبرعات فقد اكتفى من أموال بني صهيون ودقق قليلا في الصورة التالية

     

     

    ياسر الخبيث

     

    هذه الصورة ملتقطة من البث الحي للقناة فدك .. و السهم يشير إلى كلمة RRSat  فما معنى هاته الكلمة، الصورة التالية تبين من خلال البحث مفهوم RRSat  :(أنظر الصورة)

     

    ياسر الخبيث

     

     

    بإمكانك العودة إلى موقع شركة الاتصالات هاته و التي تعرف نفسها بأنها :

    تأسست في عام 1981 وRRsat لديه ترخيص من وزارة الاتصالات الإسرائيلية. الشركة ، التي يرأسها السيد ديفيد Rivel واثنين من الشركاء الاستراتيجيين : InterGame مجموعة الاستثمار ومجموعة Kardan -- الكبيرتين الشركات القابضة المدرجة في بورصة تل أبيب (TASE 

     

    وهذا موقع الشركة حيث بإمكانك مطالعة تعريف الشركة بنفسها :
     

    http://www.rrsat.com/about.asp

    وهذا ترجمة الفقرة للعربية : أنقر هنا

    هي إذن شركة اتصالات صهيونية إسرائيلية  خاصة لرجل أعمال إسرائيلي يدعى David Rivel

     

    david Rivel

     

     

    David Rivel  


    فمن يكون ديفيد ريفل .. في الحقيقة لا يمكن تغاضي النظر عن صلته بالموساد .. و كيف أصبح ثريا .. كما هي عادة الموساد في اختراق المجتمعات الغربية عبر الثروة والمال و الوصول إلى مستويات النفوذ.. ديفيد ريفل يبدو أنه منصب اهتمامه على الرافضة و يتم تحريكهم كلما استدعى الأمر لإشغال المسلمين عما يدبر في الخفاء من دسائس خطيرة محدقة بالقدس خاصة .

    إذن .. ياسر الخبيث صار دمية صهيونية .. يحرك عند اللزوم .. بسب أم المؤمنين .. وهو ليس الدمة الوحيدة دعونا نتعرف على بعض القنوات الرافضية الأخرى التي تتعامل مع نفس الشركة الصهيونية

     

    david Rivel

     

    قناة الامام الحسين - فارسية

    david Rivel

    قناة العالمية و قناة اهل البيت

    david Rivel

    قناة الغدير

    david Rivel

    قناة الانوار الرافضية

    كلها تأخذ الخدمة من هذه الشركة RRSAT اليهودية، وللتأكد إليكم صفحة الموقع:أنقر هنا
    يمكنكم أيضا الاطلاع على موقع تواجد الشركة من خلال خدمة بحث موقع لجوجل : شاهد الصورة
    أنقر الصورة لتراها بحجمها الطبيعي

    david Rivel

     

    لتتأكد بنفسك من خلال خدمة جوجل لتحديد الموقع  أنقر هنا

    القائمة البريدية بتصرف
    « خطبة العيد..قوية صادقةأتسمحُ لي بالغضب يا وليَّ الأمر؟ »

    Tags وسوم : , , , ,
  • تعليقات

    1
    أم أنور
    الخميس 30 سبتمبر 2010 في 02:35

    السلام عليكم و رحمة الله

    أثلجتم صدري بارك الله فيكم و أعانكم

    اللهم عليك بياسر الخبيث .. اللهم عليك به

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق