• السكس ستاني و وكلاؤه

    المكتبة
    لم تكن الفضائح (الجنسية) لوكلاء الدعارة التابعين للمرجعية الفارسية التي وصفت بانحطاط أتباعها بجديدة.. فكثيرة هي الصور الفاضحة والأفلام الساقطة التي صورت دعاة جهنم وهم في أوضاع مخزية تجاوزت العرف والطبيعة وتعدّت إلى الشذوذ والتعاطي حتى مع الأطفال.. فيما ما زال البعض يستعمل غطاء (المتعة) لممارسة أقبح أنواع الفواحش.. بعد أن حولوا المرأة لسلعة رخيصة يدفع لها ثمن بيع شرفها وكرامتها ودينها وبعدها تبتزّ بعد أن يتم تصوريها كأية عاهرة..!
    لقد تحول كثير من معممي الحوزة الفارسية في العراق الى مافيات لسرقة الخمس من البسطاء والتمتع بالعذارى وممارسة شذوذهم الحيواني وافساد البلاد والعباد ونشر المخدرات ومباركة كلّ ساقط منحط، وتعيينه وكيلاً للمرجع الفلاني أو وزيراً أو مسؤولاً في حكومة الولي السفيه..لم تكن الفضائح (الجنسية) لوكلاء الدعارة التابعين للمرجعية الفارسية التي وصفت بانحطاط أتباعها بجديدة.. فكثيرة هي الصور الفاضحة والأفلام الساقطة التي صورت دعاة جهنم وهم في أوضاع مخزية تجاوزت العرف والطبيعة وتعدّت إلى الشذوذ والتعاطي حتى مع الأطفال.. فيما ما زال البعض يستعمل غطاء (المتعة) لممارسة أقبح أنواع الفواحش.. بعد أن حولوا المرأة لسلعة رخيصة يدفع لها ثمن بيع شرفها وكرامتها ودينها وبعدها تبتزّ بعد أن يتم تصوريها كأية عاهرة..!

    لقد تحول كثير من معممي الحوزة الفارسية في العراق الى مافيات لسرقة الخمس من البسطاء والتمتع بالعذارى وممارسة شذوذهم الحيواني وافساد البلاد والعباد ونشر المخدرات ومباركة كلّ ساقط منحط، وتعيينه وكيلاً للمرجع الفلاني أو وزيراً أو مسؤولاً في حكومة الولي السفيه..

    وما فضيحة الساقط (سيد مناف الناجي) وكيل السيستاني الأول في العمارة وتصويره لضحاياه في أحد فنادق ميسان إلا غيض من فيض ما يحدث تحت مسميات ممارسة الدين وفرض الاباحيات التي أضحت بمثابة (دين جديد) قواعده الانحطاط وأعمدته افساد البلاد والعباد ونشر الفتن والفواحش والموبقات.. ولم يكن بمقدورنا أن ننشر الفلم كاملا لما تضمن من مشاهد مخلة بالحياء والذوق وترفضها جميع أديان العراق ومذاهبه، إنما اقتطعنا أجزاء منه فحسب مع حرصنا على تغطية وجه المرأة التي غرر بها هذا المعمم القذر.

    وجدير بالذكر أن (سيد مناف) كان يشرف على (حوزة نسوية) في بيته، حيث يغرون النساء المعدمات وذوات الحاجة بالحضور الى هذه الحوزات لقاء مبالغ مالية..! والفلم الذي انتشر مؤخرا هو واحد من مجموعة من الأفلام الاباحية التي كان يصورها وكيل السيستاني مع عدد من نساء الحوزة المغرر بهن. هذا وقد تعالت الأصوات في محافظة ميسان على وجه الخصوص وفي الجنوب العراق بشكل أعم مطالبة (المرجعية) بتبيان موقفها وتفسير سلوك الوكيل المعتمد للسيستاني. كما رفضت عشائر عدد من الفتيات المغرر بهن (الفصل) وأصرت على القصاص من سيد مناف وإراقة دمه..

    أما رد مكتب (السيستاني) فقد كان في غاية الغرابة، حيث اعلنوا انهم لا شأن لهم بالسيد مناف، بينما كانوا يقولون في السابق أنه ممثل السيد الاول في محافظة ميسان واللي عندة قضية يراجع سيد مناف ..!، هذا ويذكر أن صبيحة أمس شهد تجمع الناس من مقلدي السيد السيستاني امام منزل السيد مناف مطالبين السيد وعائلتة بأرجاع الحقوق والخمس والزكاة التي كانوا يدفعونها له والا فأنهم سيقدمون دعوة قضائية بحقه وبحق مكتب السيستاني.. ويذكر أيضاً أن الفلم أنتشر في عموم محافظة ميسان وهو لم يضم مقطع واحد بل عدة مقاطع فيديو الواحد يختلف عن الاخر، حيث كان السيد يصور بنفسة من أجل أن يهدد النساء بضرورة دفع المال له والا أنه سيفضحهن أمام الناس لكن الله أفضحة وأخزاه امام الناس ..

    في النهاية نوجه كلامنا الى مرجعية السيستاني والسيستاني نفسه ونقول لهم أخزاكم الله وكان لكم بالمرصاد، فبعد الغدر والخيانة التي اقترفتموها بحق هذا الشعب الفقير ودعمكم للاحتلال وتدمير العراق لأجل أن ترضى ايران الشر، فقد فضحكم الله وأخزاكم أمام مؤيديكم الذين كنتم تسخرون من عقولهم وتعاملونهم كالعبيد.. بالعافية هكذا وكلاء وما خفي كان أعظم..

    للمزيد أنقر هنا
    تحذير من وجود صور مخلة لوكلاء السيستاني



    « إمنحونا بعض ما أعطيتم لليهود..!فلدرز:الأردن هو فلسطين »

    Tags وسوم :
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق