• نايل سات يهدد القنوات الدينية

    نايل سات يهدد القنوات الدينية




    كشفت صحيفة مصرية عن نص وثيقة موجهة من إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية التي تبث القمر الصناعي "النايل سات" إلى القنوات الدينية تهدد فيها بوقف إشارة البث، بسبب التعرض لأقباط المهجر، ودحض افتراءات القس المتطرف زكريا بطرس عن الإسلام ونبيه الكريم صلى الله عليه وسلم، فضلاً عن توجيه تحذيرات مماثلة لبعض القنوات ذات التوجه المعارض للفكر الشيعي.  كشفت صحيفة مصرية عن نص وثيقة موجهة من إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية التي تبث القمر الصناعي "النايل سات" إلى القنوات الدينية تهدد فيها بوقف إشارة البث، بسبب التعرض لأقباط المهجر، ودحض افتراءات القس المتطرف زكريا بطرس عن الإسلام ونبيه الكريم صلى الله عليه وسلم، فضلاً عن توجيه تحذيرات مماثلة لبعض القنوات ذات التوجه المعارض للفكر الشيعي. 
    وعرضت صحيفة "المصريون" الإلكترونية، صورة من خطاب يحمل تحذيرًا لقناة "الناس" الفضائية من التعرض بالنقد لأقباط المهجر أو الرد على ما يطرحه القس المتطرف زكريا بطرس من أفكار مشوهة لسيرة النبي الكريم وأهل بيته، وتهدد بقطع إشارة البث عن القناة وإنهاء التعاقد معها طرف واحد بحجة الإخلال ببنود العقد من قبل القناة التي يغلب عليها التوجه السلفي.
    يأتي هذا بعد إجراء مماثل طال مؤخرًا قناة "الرحمة" التي يشرف عليها الداعية السلفي الشيخ محمد حسان، إثر تقدم المجلس السمعي والبصري الفرنسي بشكوى لإدارة "النايل سات" ضد القناة يتهمها فيها بمعاداة السامية، بسبب الهجوم على اليهود، وتم بالفعل وقف بثها التردد المخصص لها، لكنها عادت تحت مسمى قناة "نسائم الرحمة" وعلى تردد جديد، إثر حملة تضامن واسعة النطاق.
    نقد إيران
    وأشارت الصحيفة إلى توجيه رسالة تحذير مماثلة إلى قناة "صفا" الفضائية المستقلة من قبل إدارة شركة "النايل سات" تحذرها فيها من أنه قد يقطع إشارة البث عنها وإنهاء العقد إذا لم تتوقف عن المساس بدولة إيران "الصديقة"، بعدما اتهمت القناة بالتعرض بالنقد والهجوم على إيران بما يخالف توجهات الشركة المصرية للأقمار الصناعية.
    وجاء ذلك في أعقاب حملة أطلقتها القناة لمقاطعة البضائع الإيرانية، بعد اتهام إيران بالتورط في تشكيل خلايا تجسس مسلحة في دولة الكويت تم الكشف عنها مؤخرًا بما يعرض أمن الخليج للخطر، وبسبب احتلال السلطات الإيرانية للجزر الإماراتية، وتحذير طهران كل من يستخدم تعبير "الخليج العربي" الذي تصر على فارسيته.
    القنوات الشيعية
    ونقلت عن أوساط القناة استغرابها الشديد من حماسة مسئولي "النايل سات" في الدفاع عن إيران وحمايتها من أي نقد، في الوقت الذي يسمح فيه لعشرات الفضائيات العراقية الشيعية المتطرفة ببث دعايات سوداء من خلال القمر الصناعي المصري ضد دول الخليج العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ورموزها وقادتها، دون توجيه تحذيرات إليها بالتوقف عن ذلك.
    وقالت إن هناك اتجاها في القناتين إلى رفع شكوى إلى جهات سيادية مصرية من تعنت إدارة "النايل سات" معهما، وبعد أن أبدت مصادر عاملة في الفضائيتين رفضهما أن تفرض عليهما جهة رقابية سياسة برامجية تحولهما إلى فرع من التليفزيون الرسمي، وسط تلويح باللجوء إلى القضاء في حالة قطع البث أو إنهاء التعاقد من طرف واحد لطلب التعويض الملائم، وتهديد بالانتقال إلى مدن إعلامية أخرى في الأردن أو الإمارات للبث من هناك، بسبب التضييق عليهما من الشركة المصرية.
    الوثـــــيقة

    نايل سات يهدد القنوات الدينية

    « بكاء الجبنــــــــــــــاءدولة داخل دولة »

    Tags وسوم :
  • تعليقات

    1
    h b maroc
    السبت 19 يونيو 2010 في 14:43

    wlah.lan ynjahou fi dalika abdan hada dayn mntasyr by adni llah

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق